التجمع الحر التجمع الحر

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

صفحة "تسريبات" الباكالوريا بالفايسبوك تتحدى القرارات الوزارية و تسخر من وزير التعليم


بعد أن قررت وارة بلمختار تشديد الرقابة على تلامذة سلك البكالوريا الذين سيجتازون صبيحة الثلاثاء امتحانات البكالوريا ، توعدت صفحة "تسريبات" بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بنشر امتحانات البكالوريا الخاصة بالموسم الدراسي الحالي مع تحديها للقرار الوزاري القاضي بمعاقبة كل من ثبت تورطه في عملية التسريب.

و قرر القائمون على تسيير صفحة التسريبات التي ارتفع عدد أعضائها بشكل كبير في اليومين الأخيرين -قرروا- تحدي الوزير بلمختار و توعدوا بالرد من خلال تسريب كافة الوثائق الخاصة بالامتحانات مع الإجابة عليها كما هي العادة.

أما بخصوص قرار الوزارة الوصية بمراقبة التلاميذ الصارمة من خلال اعتماد جهاز الكشف الإلكتروني لضبط التلاميذ الذين أدخلوا الهواتف و المعدات الإلكترونية معهم لقاعات الدرس ، فقد سخر المشرفون على الصفحة من هذا القرار معتبرينه غير ذا جدوى باعتبار أن الجهاز لا يكشف حتى على المعادن فما بالكم بالهواتف.

و نشر أحد مسيري الصفحة تدوينة في حسابها الرسمي عبارة "الألة كتصوني حتى على المعدن أكبر كدبة عرفتي شنو راه هد الألة ماغديش تسكت كاع حيت طوابل كلهم حديد" ، حيث لاقت هاته العبارة إعجابا كبيرا من طرف أعضاء الصفحة الذين تفاعلوا مع المنشور و علقوا عليه بكونهم سيتحدون الوزارة و لو "طارت معزة" على حد قولهم.

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

التجمع الحر

2016