التجمع الحر التجمع الحر

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

أفتاتي رداً على ‘الرمـيد': أش غادي يتشاف؟ ضرب الأساتذة جريمة نكراء وسأسائله رفقة وزير الداخلية

اعتبر “عبد العزيز أفتاتي” البرلماني والقيادي بحزب “العدالة والتنمية” في تعليق له على تصريح “مصطفى الرميد” وزير “العدل والحريات”، حول تعنيف الأساتذة المتدربين، أن ما وقع أمس واليوم جريمة شنيعة، يجب محاسبة من أعطى أوامر تعنيفهم وتقديمهم للمحاكمة”.

وقال “أفتاتي” ردا على تصريح “الرميد” الذي قال “مافراسيش هادشي” و أنه “لا علم له بما وقع في حق الأساتذة” : “أش غايتشاف فاهدشي، هادي جريمة شنيعة ونكراء في حق زملائي الأساتذة”.

وطالب “أفتاتي” على متن تصريحه لموقعنا، بمحاسبة من أعطى أوامر ضرب الأساتذة، فيما اعتبر على متن تصريحه، أنه سيراسل غداً الجمعة وزير العدل ووزير الداخلية بصفته برلمانياً للدعوة للتحقيق في العنف الممارس على الأساتذة وتبيان المسؤولين على ذلك.

و وصف “أفتاتي” ما وقع للأساتذة المتدربين بـ”البـسالة”، مضيفاً : “واش كل مرة يضربوا، هادشي ماشي معقول”.

وأضاف “أفتاتي” أن تعنيف الأساتذة المتدربون “همجية وسلوك همجي وينبغي ملاحقة مرتكبيه”.

وحول لجان التحقيق التي يتم تشكيلها دون نتيجة، في عدد من حوادث التعنيف الامني للمتظاهرين، قال “أفتاتي”، بينها برلماني تابع لحزب “العدالة والتنمية” تم سحله أمام البرلمان، ولم يتم الكشف لحد اللحظة عن نتائج التحقيق في تعنيفه، قال، “هادي الدولة العميقة اللي مكلفة بها”.

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

التجمع الحر

2016